Sitemap

الإنتقال السريع

ماريا

س

أنا و(روز) قبّلنا أمّي لبعضنا البعض لحوالي 20 دقيقة متتاليّة.لم أستطع المساعدة، ولكن للنظر إلى روز وأمي من وقت لآخر.لقد خلقت العاصفة المثالية من الجنس حيث أن جانب ( تابو ) منه ما زال يجعله حاراً جداً

على الرغم من أنّي لستُ قريبًا لـ(كايت)، فمازال الأمر يبدو كزنا المحارم.ربّما لأنّها عرّابة أمّي أو أنّ أمّي تقبّل (روز) الآنمن يعلم بحق الجحيم ؟(كايت) كانت دائماً كأم ثانية بالنسبة لي ولم يكن لديها مشكلة أبداً في مناداتي لها بـ "أمي" من وقت لآخرلذا ، أساساً ، هي أمُّي الثانيةُ ، لَكنَّها تقنياً أمُّي الروحيةُ .أَحْزرُ لِهذا ما زِلتُ أَشْعرُ مثل زنا المحارمِ ومهبلي يَتصرّفُ مثل a حنفية وواللعنة، لابد أن (كايت) تحبني حقاً إنها أيضاً تداعب مؤخرتي وكأني ابنتها

على الرغم من أنه بعد تلك الدقائق العشرون قامت (كايت) بدفع شفتاي بلطفكنا ننظر إلى بعضنا البعض للحظة كـ (روز) وأمي استمرت في ذلكلم يكن واضحاً ما كانت (كايت) تفكّر به، لكن بينما كنتُ أحاول التحدّث، هزّت رأسها لا.عَملتُ شفاهَي لبِضْع ثواني، لكن ثمّ أيديها جَعلتْ الرحلةَ إنتهى إلى صدرِي.

بقيت في الخلف ، وحافظت على التواصل العيني معي وربطت بطيخي بطريقة ما أيضاً .هذا وحده جعلني أرتجف قليلاً لكن بعدها اتجهت بهدوء نحوي وقبلتني مرة أخرىإنخفض رأسها إلى صدري وفوراً بدأت بتحسس حلمتي اليمنى

"بحق السماء يا (كايت)"لقد تأوهت ووضعت يدي على رأسها "هذا شعور رائع، لذا يمكنني فقط أن أتخيل أنك، وأمي وابنتك يمكن أن تنسحب."

فَمّ كايت كَانَ مِنْ حلمتِي. "ماريا)، يمكنكِ مناداتي بأمي) إذا أردتِ، لقد فعلتِ من قبل، لذا لا أمانع"

" على الرغم من أن أمي البيولوجية هناك ، لذلك أشعر بالغرابة . "

لقد ذهبت إلى أمي و (روز) و أنفصلت شفاههم أيضاً "لا تقلقي يا عزيزتي، يمكنكِ أن تنادي (كايت) بأمكِ كما تشائين، أو أن تناديها "الأم الروحية" إن شئتِ، (ماريا) نحن جميعاً عائلة هنا، على الرغم من أنّكِ لستِ مرتبطة جينياً بـ(كايت) و(روز)، ولن يضايقكِ أيّاً منّا لأنّكِ تنادين أيّاً منّا بـ"أمّي"، أو أيّ شيء آخر، قبل أن تميل نحوي.

لقد قبلتني للحظة كما كنت متأكدة أن (روز) و(كايت) كانا يراقبان عن كثبكان لا بُدَّ أنْ أَذْهبَ بضعة دموعِ ويَتمتّعُ بالأمِّ والبنتِ زنا المحارم إلىالتي جاءت من كلا الارتفاعات الجسدية والعاطفية، ولكن بالطبع، مشاعري كانت أكثر أهمية.

لقد نزعت شفتاها من شفتاي ونصحتني "ماريا، انت اهم شخص في العالم. اعرف انني قلت ذلك من قبل، لكنني اريد وشمه في رأسك. وانا ايضا متأكد من ان روز وكيت هما اهم شخصين لبعضهما البعض ايضا. " حسناً ، ماعدا هذا : إجعلْ أمّكَ الروحيةَ تَشْعرُ بالارتياح . "

"حسناً يا أمي"قُلتُ قَبْلَ أَنْ نظرت للوراء إلى كايت.

أبقيت عيني عليها للحظة، لكن كان عليّ أن أذرف المزيد من الدموع. "أنتِ لن تسترجعي إقتراحكِ، أليس كذلك يا أمي؟"لقد استجوبت , ورجعت الملك الى امى

"لا، بالطبع لا يا ملاكي، أنا أحبك وأريدك في سريري إلى الأبد، لا شيء سيغير ذلك. الآن، لماذا لا تظهر لأمك الثانية مدى إتقانك لفن أكل المهبل؟ دعها تعرف كم تحبها، عادل بما فيه الكفاية؟"

قلت "نعم يا أمي" قبل أن أقبل (كايت) مرة أخرى

( روز ) لم تضيع أي وقت في إعداد نفسها لنفس العمل .طحنتُ عليها لبضع ثوانٍ، لكنّي وجدتُ نفسي عاجزاً عن الكلام مُجدّداً.لقد أعطتني قبلة للتو وجلبت فمها بهدوء إلى مهبل أمي

"أوه، القرف، روز، أنت حتى أفضل مما أتذكر،" أمي تئن، وضع يديها على رأسها. "تباً، (ماريا)، انشغلي الآن، لا تدعي أختكِ الروحية تظهركِ، و تجعلين (كايت) تشعر بالراحة"

لم أستطع مقاومة الرغبة في إلقاء نظرة على (روز) مجدداً ورؤيتها تلتهم صورة أمي كما لو كانت

"هذا ليس عدلاً، لقد كان لديها خبرة بالفعل، لقد كانت في ذلك الفيديو"

(كيت) نهضت نحوي، وضعت يداها على يدي وقبّلتني. "لن تتوقف أي من والدتك عن حبك، كما قالت. الآن، مع أخذ كلماتها الأخرى بعين الاعتبار، اجعل أمك الثانية تشعر بالارتياح" كما اقترحت قبل أن تزدري نفسها.

عيني فحصت جسدها مرة أخرى، ولعنة فو أحببت ما رأيت.سمعتُ أنّ أمّي عادت للعمل مجدداً، لذا علمتُ أنّ (روز) قد عادت للعمل.

"حسناً، ها أنا قادم، أيتها العرابة"لقد حذرتها قبل أن أقلل نفسي من مهبلها بلا مبالاة

لقد أخرجت لساني وفوراً بدأت ألصقه من أجلها

"هذا لم يكن صعباً يا (ماريا)"(كيت) ذكرت، وضع يديها على مؤخرة رأسي. واضاف "لقد سمعت ان والدتكم تتحدث عنكم، لذا اخرجوا لعبتكم "اي". روز تفعل ذلك بالتأكيد، فلا تدعها تظهر كما اشرت".

من لحظة إلى أخرى، كان هناك اثنين من MILOTO EOSEO على الأريكة بينما كنا اثنين من النساء الأصغر سنا تناول الطعام بها.حاولتُ جهدي أَنْ لا أَعطي الكثير مِنْ الإنتباهِ إلى روز وأمّي، لَكنَّه جاءَ كa مهمة سهلة.

عندما أكلتني (روز) حاولت فقط أن أحظى بكل المتعة وأتعامل مع الأمر بأفضل ما لدي كما حملتني أميهذه المرّة، كنتُ أسلّم (كيت) طلبًا للانصياع، لذا شعرتُ أنّي كنتُ مُعرضاً أكثر على أنّي من يحاول التباهي إن جاز التعبير.

" ابن العاهرة ، ابنتك ، هو استثنائي ، وسوو ، "كيت كانت تتأوه وتداعب رأسي

"وابنتك رائعة أيضاً يا (كايت)، لا أعرف ما الذي يجري مع (تشايس)، لكنّها تبدو جيّدة بما يكفي لتركه، لا بدّ أن أقول، إنّها مُضاجعة عظيمة، وابنة مثالية أيضاً، لذا من الأفضل أن تتمسكي بها."

(كايت) لم ترد على ذلك، لكن ذلك كان قاربها.كنت مشغولاً باستعراض مهاراتي في أكل المهبل كما قالتها أميلم يكن لدي أي فكرة إلى أي مدى كنا الذهاب النظر خيانة كيت، ولكن لم أكن أهتم في الوقت الراهن.

تركت لساني يلتف حول جدران مهبلها بلا توقف كما كنت أحرك وجهي إلى الأمام بسرعة من وقت لآخررؤية (كايت) ترتجف وتسمع مديحها لي شعرت بالإغراء الشديد، لذا التشويق تبعني.

أنا لَمْ أُصوّرْها حتى كأمِّي الحقيقيةِ، فقط جدّتي الجذابة التي بَدتْ تَحبُّني مثل أنا كُنْتُ ملكَها.أنا لَمْ أَسْمعْ أيّ كلمات حقيقية، فقط يُمْكِنُ أَنْ يَعْرفَ يَجيءُ

في الوقت الحالي، أبقيت يدي على الأرض واستخدمت فمي فقط.لم أرَ ما كانت تفعله (روز)، لكن كان عليّ أن أتصوّر أنّها تملك شيئًا خاصًّا بها.لم يكن لديّ أدنى فكرة عن مدى الجنس الذي مارسته (روز) و(كايت)، لكنهما بالتأكيد أظهرا علاقة جنسية لم تكن بسبب الحبّ فحسب.

" عصيري يَشْربُ الآن ، بنت عرابِي العزيزةِ ، "(كيت) تأوهت و فركت رأسي مجدداً "سحقاً لك، أنا أحبك"

"أحبكِ أيضاً أيتها العرابة"

ثم استخدمي تلك الأصابع أيضاً يا (ماريا)، أعرف كم هي ناعمة، وستجعل شفتاي هناك أكثر إثارة، لا تخاطبيني، كوني ابنتي الروحية المثيرة، حسناً؟

"حسناً"أنا رديت، جلب تلك الأصابع إلى شفتيها هناك.

أبقيتُ يَدَّي على كُلّ جانب منهم وأنا عَمِلتُ حقاً مُمَارَسَة شفاهِها المهبليةِ أبداًلساني لم يخليها قط لكني أوفيت بطلبهاكنتُ أراقبها طوال الوقت، لكنّي استطعتُ مقاومة إغراء إغواءها.

"ليس فقط ثدييكِ، أو ذلك الوجه الجميل يا (كايت)، بل أنتِ من أحبّه" "أعتقد أنّه نفس شعوركِ تجاه (روز)" "لم أظنّ قطّ أنّي سأكل امرأة، حتّى بعد مشاهدة ساعات لا نهاية لها من أفلام (السحاقيات) الإباحيّة"أعتقد أنه زنا المحارم، وهذا هو الشيء الوحيد المنطقي.وعصيرك طعمه جيّد كطعم أمّي، لكن لربّما حتى أفضل قليلا. "

استمريت بفرشاة شفتيها هناك بقدر ما أستطيع في هذا الموقفلم يكن لدي أي فكرة كم من الوقت يمكن أن أذهب على أو حتى كم من المتعة كيت يمكن أن تأخذ.على الرغم من أنني سأكون فخوراً بمناداتها بصديقتي أيضاً مما جعلني أريد أن أجعلها تظهر أكثر من ذلك بكثير

قوة السحاقيات قوية جداً مع هذين الإثنين يا (سويتس). نعم، (ماريا)، اللسان الذي يتصنّع كفتاة مثيرة أنت: الفتاة التي تستطيع إرضاء أي امرأة في أي وقت. إلعقيها بقوة، إلعقيها بقوة لدرجة أنني سأضطر لأن أهز وجهك، عزيزتي."

ظللت في ذلك وجعلها تشعر جيدة.لم ينطق أحد بكلمة بعد ذلك، لكن أنا و(روز) صنعنا أنين (الميلتو)، تنفسي بعمق وهزّي قليلاً أيضاً.أصابعي بقيت على شفاهها وداعبتهم لبعض الوقت

أردت أن أسعدها جيداً، لكن ليس بشكل جيد جداً إذا جاز التعبير.لم يكن لدي أي فكرة في ذلك الوقت إذا كنت من أي وقت مضى ممارسة الجنس مع كيت مرة أخرى، ولكن في ذلك الوقت أردت فقط لجعل الجنس يدوم لأطول فترة ممكنة.نظرنا مباشرة إلى أعين بعضنا البعض وإلى أرواح بعضنا البعض أيضا.

مع كل ضربة عابرة من لساني على جدران مهبلها، شعرت بقليل من الحب لها.لا شيء ولا أحد يمكن أن يأخذه بعيداً، ولم يكن من الواضح أننا جميعاً أحببنا بعضنا البعض في عائلة مثل تلك.

بعد بضع دقائق أخرى، شعرت بإصبع على كتفي.لقد أخرجت لساني بما يكفي لأتمكن من التواصل مع (روز)لاحظت أن يدها كانت خارج، ثم تمسكت بها بدون مبالاة.

أمسكنا بأيدينا بينما كنا نأكل أمهات بعضنا البعضبدا الأمر كما لو أننا بحاجة إلى أن نكون أقرب، لكننا لم نفعل، لذلك كان مجرد المزيد من الشوكة على الكعكة.يبدو فقط أن الحب الشديد والإنكليزية التي جعلتنا نحب بعضنا البعض أكثر

لقد لاحظت فعلاً أن والدتانا كانتا تقتربان قليلاً من بعضها البعض حتى نتمكن من الاقتراب من بعضنا البعض أيضاًمما جعلنا نضغط على بعضنا البعض و بذلنا المزيد من الجهد في غناء أمهات بعضنا البعضلقد امتصضت شفاه (كيت) ودخلت مباشرة لعصيرها مرة أخرى

"أوه، اللعنة نعم!"(كايت) عواءت مائلة للأمام و شدت شعري نوعاً ما "أَحبُّ ذلك، أنت كلبة مثيرة، إمصّْ على تلك الشفاهِ. إمتصّْهم مثل هم قطعتان خجولتان خجولتان مِنْ أحلى حلوى أنت يُمْكِنُ أَنْ تَتخيّلَ أبداً." " أعطني قبلة لعينة "

شاهدتهم يتبادلون القبلات مرة أخرى لكن شفاههم بقيت معاً لأكثر من دقيقةأنا و (روز) أمسكنا بأيدينا طوال الوقت ونقلنا الحب كطائري حب

لقد قبّلتها ذات مرّة، والآن أشعر بالحبّ يتدفق في كلّ مكان، إن كنّا نستطيع رؤيته حرفياً، فإنّي أودّ أن أفكّر أنّ الأرضية ستفيض بما لا يُصدّق.(كايت) كانت تضع عصيرها على وجهي لذا أعتقد أن هذا قد يكون جيداً بما فيه الكفاية

"اللعنة يا (كايت)، قد تحضرين ابنتك إلى هنا للمتعة متى ما شئتِ، تعالي عارية لكل ما نكترث له، ليس وكأنكِ ستحتفظين بملابسكِ لوقت طويل على أي حال"أطلق سراحها، ومسح رأس (روز).

" حسناً ، تأكدي من أن تكونا عاريان أيضاً يا ( إيست ) " ، أشارت أمي قبل أن تفصل شفتيها عن شفتيها . " فهمت ؟ "

"نعم، أنا وماريا سنبقى عراة طوال الوقت، فقط في حال جعلناكم تزورون بعضكم البعض. سنبقي بعضنا البعض على وفاق من أجلكم أيضاً، لذا نحن دائماً مستعدون للمضاجعة. سوف نضاجعكم أنتم الإثنان كما نحن. من الأفضل أن تكونوا مستعدين لنا."

"سنفعل أيتها المرأة الفاسقة" قالت أمي قبل أن يقبلا مجدداً

كانوا يتصرفون مثل محبي السحاقيات طوال الوقت، كنا فقط نسعدهم بطرق لا ينبغي أن نفعلها، لكننا فعلناها على أية حال.مضاجعة أمهات بعضهم البعض كانت ساخنة كالجحيم، ولكن بالطبع، كنا نعرف أنه كان خطأ.

على الرغم من أن " إيستو " كان يجب أن ينتهي في مرحلة ماكلانا تمكنا من جعل أمهاتنا يُدفعن على الحافة أكثر من اللازم في نفس الوقتليس وكأننا خطّطنا لذلك ، لكن مستويات الحرارة ارتفعت .

"نجعل هؤلاء الأمهات يتواعدن الآن يا (ماريا)"وردة ذَكرتْ ، لا يَنْظرُ لي . " كلاهما ينبحان على الأريكة "

كلانا أرسل رسالة نصية إليهم ورأينا أيديهما معاً أيضاًلا داعي للقول، يبدو أنّهما بحاجة لبعضهما البعض تماماً مثلي ومثل (روز).من ثانية إلى أخرى، لاحظت أن أمي سمحت لها بالخروج مباشرة على وجه روز.

رأيت ذلك فقط من زاوية عيني، لأنني وجدت نفسي التحديق في كس كيت.فشلت في جعل لي الانتظار لفترة أطول، لذلك تحملت قوة هائلة من حمل MIMI أيضا.أنا لا يمكن أن تقارن لهم، ولكن كيت كان هدية كذلك.

سمحت للسائل الأنثوي الساخن بالخروج والهبوط على هدفها المقصود أيضاً: وجهي الجميل.أنا لَمْ أُردْ حتى أَنْ أَجْعلَها تَضْربُ لذا قريباً، لَكنِّي ما كُنْتلقد غمرت وجهي كلياً، وأمي فعلت نفس الشيء لـ(روز).عيوني كانت مغلقة، وأنا يمكن أن أجمع فقط أن روز فعلت الشيء نفسه.

الـ " نيرفانا " الجنسي من أربعتنا كان مثالياً ، ولا شيء يمكن أن يفسده .كلاً من "الميلوت" استمروا لأطول فترة ممكنة ودعونا نعتز بكل لحظة منه أيضاً.بعد أن عجز جبناءهم عن التسكع بعد الآن، لاحظت أن كلانا بقي على الأرض وتركه يجف.طوال الوقت، أنا و(روز) لم نتوقف أبداً عن الإمساك بالأيدي.

"أحبكِ يا (ماريا)"وردة نطقت .

"أحبكِ أيضاً يا (روز)"

سمعنا أمّنا تقبّل ثانيةً، لكن بعد ذلك بفترة وجيزة، شعرتُ أنّ (كايت) تقوم تدريجياً من على الأريكة، و تلفّ ذراعيها حولي.لقد ذهبت إلى (روز) ورأيت أمي تضع ذراعيها حول (روز) أيضاًكلانا رد الجميل إلى عرابتنا وأمسكنا بهم بقوة

أنا و(روز) تبادلنا النظر من وقت لآخر كما عانقنا للتو هذين الجميلين (ميلستو)لم يقل أحد كلمة واحدة ، لكن فقط لأنه لم يكن هناك حاجة لقول شيء .الحب والأفعال تحدث كل شيء ووضعه بشكل مثالي .

على الرغم من ذلك، قبل أن يجف التاريخ، تركتني (كايت)، لكن أبقت يديها على مؤخرتي.ابتسمت لي لبضع ثوان، لكن لسانها انقطع، وعلى الفور بدأت تصطدم بوجهي.أنا لم أقاتل حتى الرغبة في النظر إلى أمي مرة أخرى.

"أمّنا تُنظّفُ وجوهَنا الآن؛ هم يَجِبُ أَنْ يَحبّونا،

" فقط قليلاً "أشارت (كايت) إلى أنّها ستعيد رأسها. " هل أنتما مستعدان للمزيد ؟ "

"نعم،" كلانا أجاب.

رأيت (روز) وأمي ينزلان إلى منزلهما و يضعا نفسيهما بكسل أمام بعضهما البعضكلاهما فصلا سيقانهما وتحركا نحو بعضهما البعض ، لذا جبناءهما المبتلين اجتمعا معاً .

ثم استلقيا على الأرض وبدأا بفرك الكرز معاًلم ينظر أي منهما إلينا وبدا أنه في غفوته الجنسيةكنت أعرف ما هو عليه، ولكن على الرغم من ذلك، وَجدتُ نفسي تقريباً مُغَلَّب كما رَأيتُه.

" هيا ، فاتنة ، "قالت (كايت) أنّها تلفّ ذراعيها حولي من الخلف. "والدتك وابنتي يحظون بمتعتهم، ألا تعتقد أنه يجب أن نحظى ببعض المتعة المثيرة أيضاً؟"

"نعم"أجبتُ، إستدرتُ.

لقد قبّلتني مرّة ، لكنّها استلقت على ظهرها ببطئ .أعطتني إشارة للمجيء إليها، لكن بينما أنا انحنيت، هزّت رأسها لا.لوحت بيديها كما لوحت ليأنا كان لا بُدَّ أنْ أَرْبطَ بينما الضوء يُضيءُ.

لم أضيع أي وقت في الحصول على المنصب الذي أرادته أرادتني أن أكون فوق وجههاركعت على ركبتي وتركت فجوة صغيرة بين مهبلي ووجههاجاءت يداها على الفور وارتدت شفتاي

" لعق شقي ، الأم الثانية ، "إقترحتُ بقوة، يَنْظرُ حقَّ فيها.

" ثم لمس ابنتي ، الابنة الثانية ، "(كيت) نصحتني أن أداعب شفتي أكثر "الجنس الآن وقد كان طريقين عندما يتعلق الأمر بشخصين. إنه أفضل جنس ستمارسينه على الأرجح، لذا أرجوكِ أمّكِ الروحية كما أنا أثيركِ أيضاً. لا تخافي من لمس أي جزء من طبيعتي، ماريا. أنا أشجعكِ على أن تشعري بي مع كل رغبات قلبك."

"حسنا، الأم الثانية،"لقد غمزت، قبل أن أعاود الإتصال بملكها وأحاول الوصول إليه.

لمستُه بعد بضع ثوانٍ وفورًا شعرتُ أنّ العصير يسيل.لا داعي للقول، أمي الروحية جعلتني أهتز قليلاً وأتوق للمزيد.الشعور بلسانها يتطاير في جميع أنحاء بلدي twat كان هدية كل شيء من تلقاء نفسها ، ولكن معرفة أنها كانت جعلها أفضل بكثير .

"العبي بقدمي يا (ماريا)، إنّها لعبة رطبة، لذا استمتعي بها" "أنا أحب هذه، سيدة مثيرة. إنها ميزة مثيرة جدا للحصول على ابنة مثيرة. حسنا، أنت ابنة أعز أصدقائي، وأنا مثل الأم الثانية بالنسبة لك، ولكن أنا أحبك كما لي الآن."

"حسناً، أيتها العرابة، توقفي عن مدحي و تناولي ذلك الطعام من أجلي"

" ناديني بالعاهرة يا امرأة "

"حسناً، كلي مهبلي أيتها العاهرة"لقد تألمت من خلال.

جميع الفئات: حق .